الصحةامراض وعلاجها

مرض داء الكلب- وأسبابه وعلاجه وطرق الوقاية

مرض الكلب

مرض داء الكلب: هو فيروس مميت يهاجم الجهاز العصبي المركزي. ينتقل إلى البشر عن طريق لعاب الحيوانات المصابة بالعدوى. ويتم الإنتقال عن طريق العض فيسبب إلتهابا في الدماغ.

مرض داء الكلب

سوف تتعرف من خلال هذا المقال، أعراض مرض الكلب أو مرض السعار، وتشخيص المرض وطرق العلاج والوقاية منه.

مرض داء الكلب
مرض داء الكلب

أعراض مرض داء الكلب

أعراضه مشابهة لأعراض الأنفلونزا وتستمر لعدة أيام، حيث تظهر الأعراض عند انتقال الفيروس عبر الجهاز العصبي المركزي والوصول إلى الدماغ.

وتشمل الأعراض:

  1. إرتفاع في درجة الحرارة.
  2. صداع وغثيان.
  3. قيئ.
  4. هيجان وهلوسة.
  5. قلق وأرق وارتباك.
  6. فرط نشاط.
  7. صعوبة في البلع وزيادة في افراز اللعاب.
  8. الخوف من شرب السوائل لصعوبة البلع.
  9. الشعور بالتعب.
  10. ضعف العضلات.
  11. تنميل ووخز في منطقة الجرح.
  12. شلل جزئي ويتبعها غيبوبة أو فشل القلب أو الرئة ومن ثم الموت.

كيفية نقل الحيوانات لفيروس داء الكلب. وما هي الحيوانات التي تنقله؟

  •  كل الحيوانات تستطيع نقل فيروس داء الكلب، وخاصة الحيوانات المنزلية عن طريق دخول اللعاب إلى الجروح بطريقة العض والخدش. مثل: الحيوانات الأليفة: (القطط – الأبقار – الماعز – الكلاب – الخيول). أو الحيوانات البرية: (الخفاش – القندس – ذئب القيوط – الثعالب – القرود – المرموط).
  •  الإتصال مع الأغشية المخاطية أو الجروح المفتوحة، تساعد على نقل الفيروس والعدوى.

أسباب مرض داء الكلب

  1. ينتقل المرض بواسطة لعاب الحيوانات الحاملة للفيروس.
  2. انتقال العدوى من الحيوانات المصابة لحيوانات أخرى أو لأشخاص عند عضها.
  3. عند دخول اللعاب الحامل للفيروس إلى جرح مفتوح أو إلى الأغشية المخاطية، كالفم أو العينين أو اذا لعق حيوان يحمل العدوى جرحا مفتوحا.

تشخيص مرض داء الكلب

  • إجراء عدة فحوص مخبرية للدم والأنسجة لإكتشاف وجود فيروس الكلب.
  • السرعة بالعلاج بأقرب وقت لمنع الفيروس من الإنتقال إلى الجسم في حال الإصابة بداء الكلب.
مرض داء الكلب
مرض داء الكلب

معرفة فيما إذا كان الحيوان الذي قام بالعض مصابا بداء الكلب أم لا

  1. مراقبة الحيوانات الأليفة التي قامت بالعض لمدة عشرة أيام؛ لمعرفة اذا كانت تظهر عليها أعراض داء الكلب أم لا. فإذا بقي الحيوان الذي قام بالعض سليم فإنه غير مصاب.
  2. الحيوانات البرية التي يمكن اصطيادها مثل الخفاش الذي يدخل في المنزل عبر شقوق وفتحات يمكن قتله وفحصه للكشف عن داء الكلب.
  3. قد تظهر الإختبارات التي تجري على دماغ الحيوان إن كان مصاب بفيروس الكلب. فإن كان الحيوان غير مصاب فلا حاجة للحقن.
  4. الحيوانات التي لا يمكن العثور عليها يمكن إعطاء الحقن للمصاب.

العوامل التي تزيد من داء الكلب

  • عند السفر إلى إحدى الدول التي يكثر فيها هذا المرض.
  • التواصل مع الحيوانات البرية التي قد تكون حاملة لداء الكلب. كإكتشاف الكهوف التي تعيش فيها الخفافيش.
  • العمل في مجال الطب البيطري والتعامل مع الحيوانات.
  • التعامل مع الفيروس في المختبر دون أخذ الإحتياطات اللازمة.
  • الجروح التي تصيب الرأس أو الرقبة تساعد في نقل الفيروس إلى الدماغ بسرعة أكبر.

علاج مرض داء الكلب

داء الكلب من الأمراض المميتة، فيجب تلقي اللقاحات المتعاقبة لمنع ترسخ العدوى.

  • يجب أخذ عدة حقن: لمنع انتقال العدوى الفيروسية إلى الشخص عند التعرض للعض من حيوان غير معروف أنه مصاب بداء الكلب.
  • هناك أنواع من الحقن لعلاج داء الكلب: (حقن سريع المفعول – الغلوبيولين المناعي لداء الكلب).
    لمنع الإصابة بالعدوى الفيروسية تعطى عند عدم أخذ لقاح داء الكلب وتعطى بمكان
    قريب من موقع عضة الحيوان. أو سلسلة من لقاحات داء الكلب لمساعدة جسم المصاب
    على التعامل مع فيروس الكلب ومكافحته.
    حيث تحقن هذه اللقاحات في الذراع. واذا لم يكن قد تلقى لقاحات داء الكلب من قبل فسوف يحقن بأربع حقن على مدار ١٤ يوم.
    أما اذا كان المصاب قد تلقى لقاح فسوف يتلقى حقنتين خلال أول ٣ أيام.

إجراءات فورية لعلاج داء الكلب

  1. غسيل الجرح لمدة ١٥ دقيقة بالماء والصابون وتعقيمه باليود.
  2. إعطاء اللقاح الخاص بداء الكلب، وهو الغلوبيولين المناعي ضد الفيروس يقي من العدوى وهو عبارة عن خمس جرعات خلال ١٤ يوم.

الآثار الجانبية لعلاج مرض داء الكلب

  • ألم وتورم في مكان الحقن.
  • صداع في الرأس.
  • غثيان.
  • ألم في المعدة.
  • ألم في العضلات.
  • دوخة.
مرض داء الكلب
مرض داء الكلب

الوقاية من الإصابة بمرض داء الكلب

  1. إعطاء اللقاح للحيوانات الأليفة لحمايتها من داء الكلب.
  2. عزل الحيوانات الأليفة لحمايتها من الإحتكاك مع الحيوانات البرية وتعرضها لأذاها.
  3. حماية الحيوانات الأليفة لحمايتها من الحيوانات المفترسة.
  4. إبلاغ السلطات عن وجود حيوانات ضالة.
  5. عدم الإقتراب من الحيوانات البرية المصابة بداء الكلب والتي لا تخاف من البشر.
  6. إبعاد الخفافيش عن المنزل وعدم ترك الشقوق التي يمكن للخفافيش ان تتسلل منها للمنزل.
  7. تلقي اللقاح المضاد لداء الكلب اذا كان الشخص على سفر أو اقتراب من الحيوانات.
  8. عدم لمس الحيوانات حتى ولو كانت ميتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!