اسلاميات

متى تقال اذكار الصباح وفضل قراءة أذكار الصباح والمساء لمن يواظب عليها

متى تقال اذكار الصباح سؤال يهم الكثيرين لمعرفة أفضل وقت لقراءة اذكار الصباح من كتاب حصن المسلم، وهل يكون قبل صلاة الفجر أم بعد صلاة الفجر، واذا استيقظ المسلم بعد وقت قرائتها هل يجوز أن يقول اذكار الصباح، ومعرفة الوقت الصحيح لاذكار الصباح، حيث يجب على كل مسلم قراءة اذكار الصباح والمساء حتى تحفظه من كل سوء، حيث جاءت الأحاديث النبوية تؤكد أهمية اذكار الصباح والمساء كونها تحميه من أي أذى ومن وساوس الشيطان وتجعل قلبه مطمئنا بذكر الله، لذلك يجب على كل مسلم المواظبة على الأذكار ومعرفة متى تقال اذكار الصباح والمساء.

متى تقال اذكار الصباح وفضل قراءة أذكار الصباح

متى تقال اذكار الصباح

قد دلت الأحاديث النبوية الشريفة أن اذكار الصباح لها وقت معين يجب أن تقال اذكار الصباح فيه وهو على الراجح يبدأ وقت الأذكار من بعد صلاة الفجر الى طلوع الشمس وحتى الضحى أو وقت صلاة الظهر، فمن نام عنها أو نسيها فلا بأس أن يقول الأذكار حين يتذكرها، ويكفي أن تعرف أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يواظب عليها يوميا.

ومن الأدلة القرآنية قولة تعالى: ( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ) وذلك كما ذكر ابن القيم أن تفسير الأيات القرآنية يؤكده الأحاديث النبوية في أن اذكار الصباح تقال قبل طلوع الشمس ووقت اذكار المساء قبل الغروب، أي أن اذكار الصباح تقال اول النهار  الابكار واذكار المساء تقال في العشي أي آخر النهار وهذا ما ذكره الله عز وجل في كتابه الكريم، ( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالأِبْكَارِ)، لذلك على المسلم قراءة اذكار الصباح من بعد الفجر وحتى الضحى أو صلاة الظهر، ولكن اختلف العلماء حيث يجب أن تقولها عندما تذكرها دون التقيد بموعد معين وذلك أفضل من أن تضيعها أو عدم قولها لمجرد فوات الوقت، حيث أنها ليست صلاة ويمكن التغاضي عن وقتها والأفضل الحفاظ عليها.

متى تقال اذكار الصباح وفضل قراءة أذكار الصباح

أذكار الصباح

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (اللّه لا إلـه إلاّ هو الحيّ القيّوم لا تأخذه سنةٌ ولا نومٌ لّه ما في السّماوات وما في الأرض من ذا الّذي يشفع عنده إلاّ بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيءٍ مّن علمه إلاّ بما شاء وسع كرسيّه السّماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العليّ العظيم).

بسم الله الرحمن الرحيم (قل هو اللّه أحدٌ * اللّه الصّمد * لم يلد ولم يولد * ولم يكن لّه كفواً أحدٌ). (ثلاث مرات)

بسم الله الرحمن الرحيم (قل أعوذ بربّ الفلق * من شرّ ما خلق * ومن شرّ غاسقٍ إذا وقب * ومن شرّ النّفّاثات في العقد * ومن شرّ حاسدٍ إذا حسد). (ثلاث مرات)

بسم الله الرحمن الرحيم (قل أعوذ بربّ النّاس * ملك النّاس * إله النّاس * من شرّ الوسواس الخنّاس * الّذي يوسوس في صدور النّاس * من الجنّة والنّاس). (ثلاث مرات)

أصبحنا وأصبح الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ربّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها ربّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، ربّ أعوذ بك من عذابٍ في النار وعذاب في القبر.

اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور.

اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت وأعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.

اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك، وملائكتك وجميع خلقك، أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، وأن محمداً عبدك ورسولك (أربع مرات).

اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر. اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت.. اللهم إني أعوذ بك من الكفر، والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت (ثلاث مرات).

حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم (سبع مرات).

اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يديّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.

اللهم عالم الغيب والشّهادة، فاطر السموات والأرض، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وأن اقترف على نفسي سوءًا أو أجره إلى مسلم.

بسم الله الذي لا يضرّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم (ثلاث مرات).

رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً (ثلاث مرات).

يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفيس طرفة عين.

أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين، اللهم إني أسألك خير هذا اليوم: فتحه، ونصره، ونوره، وبركته، وهداه، وأعوذ بك من شر ما فيه وشر ما بعده.

أصبحنا على فطرة الإسلام وكلمة الإخلاص، وعلى دين نبيّنا محمد صلى الله عليه وسلم وملّة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين.

سبحان الله وبحمده (مائة مرة).

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير (عشر مرات).

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير(مائة مرة ).

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته (ثلاث مرات ).

اللهم إني أسألك علماً نافعاً، ورزقاً طيباً، وعملاً متقبلاً (إذا أصبح).

أستغفر الله وأتوب إليه (مائة مرة في اليوم).

أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق (ثلاث مرات).

اللهم صل وسلم على نبينا محمد (عشر مرات).

فضل قراءة أذكار الصباح والمساء

اذكار الصباح والمساء لها فضل عظيم في حياة المسلمين، رغم بساطة الأذكار فان أجرها عظيم حيث ينال المسلم رضا الله عز وجل ويحصن نفسه ويحميها من وسوسة الشياطين ومن أي اذى، ويطمئن بها قلبه، وينال الجنة ويتعقه الله من النار، والعديد من الفوائد التي تعود على من يداوم على اذكار الصباح والمساء ومنها مايلي:

متى تقال اذكار الصباح وفضل قراءة أذكار الصباح

  • يحصل المسلم على الثواب والأجر في الدنيا وفي الآخرة.
  • دخول الجنة لمن يقول الأذكار ومات من يومه.
  • من يقول اذكار الصباح والمساء يعتق من عذاب القبر ومن عذاب النار.
  • ينال المسلم رضا الله ويشعر بالراحة والطمأنينة.
  • تجلب الرزق والبركة والسعادة وتصلح حال صاحبها ومن يداوم على ذكر الله.
  • تبعد عن المسلم الهم والحزن.
  • من ياوم على ذكر الله يظله الله يوم القيامه بظله.
  • لسان المسلم يصبح رطب ويتعود على الكلام الطيب والذكر والدعاء.
  • يحبه الله ويحبه الناس ويقضي له حوائجه ويسخر له خلقه في تيسير أموره.
  • يتعلق قلب المسلم بالله عز وجل ويزيد ايمانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!