اسلاميات

كيفية صلاة الجنازة 4 تكبيرات وشروطها

صلاة الجنازة هي الصلاة التي تصلى على الميت قبل أن يتم دفنه، وبعض الناس تذهب لصلاة الجنازة وهي لاتعرف ماذا تقول في الصلاة، لذلك نوضح لكم كيفية صلاة الجنازة، حيث أن هذه الصلاة تجب على الجماعة كونها فرض كفاية.

ويجب أن يقوم الجماعة بالصلاة على الميت وإذا قام البعض بأدائها يسقط عن الجميع الاثم ممن شهدوا صلاة الجنازة وكانوا على علم بالشخص الميت ولم يصلوها، وسوف نتناول من خلال هذا المقال كل شيء عن صلاة الجنازة وكيفية صلاتها وشروط صلاة الجنازه.

كيفية صلاة الجنازة 4 تكبيرات وشروطها
كيفية صلاة الجنازة 4 تكبيرات وشروطها

صلاة الجنازة 

صلاة الجنازة هي صلاة فرض كفاية يجب على الجماعة أدائها، وإذا لم يصليها الناس أثم الجميع، وصلاة البعض ترفع الاثم عن الكل، وهي صلاة لا ركوع فيها ولا سجود وهي أربع تكبيرات بقيام واحد، وتتم صلاتها على الميت قبل أن يتم الذهاب به لمثواه الأخير.

اقرأ أيضا: دعاء للمتوفية يوم الجمعة

كيفية صلاة الجنازة وشروطها
صلاة الجنازة 

كيفية صلاة الجنازة

هي صلاة بقيام واحد وأربع تكبيرات دون ركوع أو سجود، ويتم صلاتها كما يلي:

  • ينوي الصلاة.
  • ثم يقوم بالتكبير ويرفع يديه ثم يبدأ بقراءة الفاتحة.
  • ثم يكبر الشخص التكبيرة الثانية مع رفع يديه، وفي الركعة الثانية يقوم بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة الابراهيمية وهي كالآتي:  (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد).
  • ثم يكبر التكبيرة الثالثة مع رفع اليدين وفيها يدعو للميت بالأدعية المأثورة  « اللهمّ اغفر له وارحَمه، وعافِه واعفُ عنه، وأكرم نُزُله، ووسِّع له مُدخله، واغسِله بالماء والثَّلج والبَرَد، ونقِّه من الخَطايا كما نقَّيت الثوبَ الأبيض من الدَّنس، وأبدِلْه داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وزوجاً خيراً من زَوجه، وأدخله الجنَّة، وأعِذْه من عَذاب القَبر ومِن عَذاب النَّار »، رواه مسلم
  •  « اللَّهمَّ اغفِر لحيِّنا وميِّتنا، وشاهِدنا وغائبنا، وصَغيرنا وكَبيرنا، وذَكرنا وأُنثانا، اللهمَّ من أحييته مِنَّا فَأحيِه على الإِسلام، ومَن توفَّيْتَه منّا فَتَوفَّه على الإِيمان. اللهمَّ لا تَحرمنا أجره، ولا تُضلنا بعَده ». رواه مسلم، أو بما شاء من الدعاء.
  • ثم يكبر التكبيرة الرابعة ويدعو بهذا الدعاء  « اللهمّ لا تَحرمنا أجره ولا تَفْتِنّا بعَده ». – رواه الترمذي وأبو داود – وفي نهاية الصلاة يسلِّم تسليمة واحدة ناحية اليمين وبهذا يكون قد انتهى من أداء صلاة الجنازة.

حكم صلاة الجنازة

لقد وضح النبي صلى الله عليه وسلم أن صلاة الجنازة هي فرض كفاية ويدل على ذلك الحديث عندما قيل أمام النبي أن شخص من الصحابة قد مات يوم خيبر، فقال النبي ( صلوا على صاحبكم ).

شروط صلاة الجنازة 

شروط صلاة الجنازه هي شروط الصلاة ويزيد عليها مايلي:

  • أن يكون الميت حاضرا
  • ألايكون الميت شهيدا لأن الشهيد لايغسل ولا يصلى عليه يكفيه الشهادة فهم أحياء عند ربهم يرزقون.

كيفية صلاة الجنازة وشروطها

الأشخاص الذين لايصلى عليهم

يوجد أشخاص لا يجوز عليهم صلاة الجنازة وهم:

الكافر: حيث أن الكافر لايصلى عليه لقول الله عز وجل (وَلا تُصَلِّ عَلى أَحَدٍ مِنهُم ماتَ أَبَدًا وَلا تَقُم عَلى قَبرِهِ إِنَّهُم كَفَروا بِاللَّـهِ وَرَسولِهِ وَماتوا وَهُم فاسِقونَ).

الطفل : لايجوز صلاة الجنازة على الطفل الذي لم يبلغ أ يلم يصل لسن البلوغ، وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصلي على ابنه ابراهيم، وقد قالت السيدة عائشة رضي الله عنها في ذلك (ماتَ إبراهيمُ بن النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ وَهوَ ابنُ ثمانيةَ عشرَ شَهْرًا فلَم يصلِّ علَيهِ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ).

الشهيد: لايجوز صلاة الجنازة على الشهيد، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصلي على شهداء أحد كما جاء في الحديث الشريف، عن جابر رضي الله عنه قال (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَجْمَعُ بيْنَ الرَّجُلَيْنِ مِن قَتْلَى أُحُدٍ في ثَوْبٍ واحِدٍ، ثُمَّ يقولُ: أيُّهُمْ أكْثَرُ أخْذًا لِلْقُرْآنِ، فَإِذَا أُشِيرَ له إلى أحَدِهِما قَدَّمَهُ في اللَّحْدِ، وقَالَ: أنَا شَهِيدٌ علَى هَؤُلَاءِ يَومَ القِيَامَةِ، وأَمَرَ بدَفْنِهِمْ في دِمَائِهِمْ، ولَمْ يُغَسَّلُوا، ولَمْ يُصَلَّ عليهم).

الغائب: هناك خلاف في الصلاة عليه، حيث يرى الشافعية والحنابلة أن الصلاة تجوز على الغائب، ولكن بشرط أن يكون ذلك بعد شهر أو أقل من موته.

أما الحنفية والمالكية يروا أنه لا تجوز الصلاة على الميت الغائب، بينما صلاة النبي صلى الله عليه وسلم على النجاشي هو خاصة وليس عامة، حيث لابد أن تكون صلاة الجنازة على الميت الا اذا كان حاضرا، وتم تغسيله وتطهيره بالغسل أو بالتيمم.

كما يجب أن يكون الميت أمام المصلين فلا يجوز أن يكون خلفهم.

كما أنه لاتصح الصلاة على الميت الذي يتم حمله أثناء الصلاة سواء كان الناس يحملوه على الأيدي، أو محمول على دابة وذلك رأي الحنابلة والحنفية، بينما يرى المالكية والشافعية أنه يجوز الصلاة على الميت الذي يتم حمله أثناء الصلاة سواء دابه أو الناس تحمله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!