اسلاميات

كيفية صلاة الاستخاره ووقتها ودعاء صلاة الاستخارة الصحيح

كيفية صلاة الاستخاره نوضحها لكل من يبحث عنها، حيث يحتاج المسلم أن يصلي صلاة الاستخارة عندما يكون في حيرة من أمره، أو عندما يكون مقبل على أمر خطير وقرار مصيري ويريد معرفة الخير له في أي الأمور، حيث يلجأ المسلم الى الله عز وجل يطلب منه أن يوفقه لما فيه خير الدنيا والآخرة، وصلاة الاستخاره هي سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد مكان يستخير الله عز وجل في كل أمور حياته، حتى في أبسط الأمور عندما يريد شراء حذاء، فلا أحد يعرف الخير في أي شيء الا الله عز وجل، لذلك يجب على كل مسلم أن يعرف كيفية صلاة الاستخارة ودعاء صلاة الاستخارة الصحيح كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، تابعونا.

كيفية صلاة الاستخاره

صلاة الاستخاره عبارة عن ركعتان من غير الفريضة ويقرأ فيهما في الركعة الأولى الفاتحة ثم يقرأ  سورة الكافرون حيث استحب ذلك الحنفية والشافعية والمالكية، بينما الحنابلة ذهبت لعدم تخصيص قراءة سور معينة عند أداء صلاة الاستخارة، وتقرأ ما تيسر من القرأن وكذلك تفعل في الركعة الثانية، وتقرأ الفاتحة ثم سورة الاخلاص، وبعد الانتهاء من الركعتين والتشهد، يشرع في الدعاء بحمد الله والصلاة على رسول الله بدعاء الاستخارة الذي سنوضحه الآن.

ثم يسمي حاجته ويطلب العون والتيسير من الله في هذا الأمر، أو يصرفه عنه ان كان فيه شرا في الدنيا والآخرة، ثم يسلم وينتهي من الصلاة، وقد اختلف العلماء في وقت دعاء الاستخارة هل هو قبل التسليم أم بعد التسليم من الصلاة، ويرى البعض أن الدعاء يكون بعد التسليم من الصلاة، بينما يرى ابن تيمية أنه يكون قبل التسليم من الصلاة، وبذلك فإن كلا الأمرين صحيح باذن الله.

 

كيفية صلاة الاستخاره

دعاء صلاة الاستخارة

 

وهذا هو دعاء الاستخاره كما ورد بالسنة المطهرة وقد رواه البخاريّ عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- من حديث جابر -رضي الله عنه-، حيث قال: (إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ ( ويسمي حاجته) خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: «وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ).

وقت صلاة الاستخارة

يجوز أداء صلاة الاستخاره في أي وقت فليس لها وقت محدد، مع الابتعاد عن أوقات الكراهة التي أخبرنا عنها النبي صلى الله ليه وسلم، وهذه الأوقات هي، من بعد صلاة الفجر وحتى طلوع الشمس، ومن بعد صلاة العصر وحتى صلاة المغرب، و غير هذه الأوقات يمكن أن تؤدي صلاة الاستخارة في أي وقت من اليوم.

والأفضل لمن يصلي صلاة الاستخاره أن يختار الأوقات التي يقبل فيها الدعاء، وهذه الأوقات هي، الثلث الأخير من الليل فهو وقت مبارك ومن أفضل الأوقات لاستجابة الدعاء، حيث يتنزل الله عز وجل للسماء الدنيا كما في الحديث الشريف:

(يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يقولُ: مَن يَدْعُونِي، فأسْتَجِيبَ له مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له).

كيفية صلاة الاستخاره

 كيف أصلي صلاة الاستخارة مستقلة أم مع صلاة أخرى؟

 

يفضل أن تصلي صلاة الاستخاره مستقلة حيث ورد في الحديث أن تصلي ركعتين بغير الفريضة، لذلك لا تصليها مع صلاة الفرض، حسب مايراه بعض العلماء حيث يروا أن صلاة الاستخارة من السنن الراتبة أي أنها مثل صلاة تحية المسجد وصلاة الضحى ويجب أن تصلى مستقلة، في حين يرى فريقا آخر أن صلاة الاستخارة تجوز بعد صلاة أي فريضة، ولكن لا تفضل أن تصليها مع السنن الرواتب، حيث يوجد قولان في ذلك هما، أن صلاة الاستخارة صحيحة لو صليتها مع أي صلاة من النوافل المطلقة ولكن لاتصليها مع الفريضة أو مع النوافل المعينة مثل السنن الرواتب والصلاة التي تصلى لذات الأسباب.

اقرأ أيضا………

فضل الصلاة على النبي وأفضل صيغة للصلاة على النبي 1000 مرة في اليوم

شروط صلاة الاستخاره

 

  • يجب أن يكون الشخص المستجير مقبل على صلاة الاستخاره بقلب وذهن خال ولا يكون في نفسه ميل لأحد الأمرين، ويكون في الصلاة مقبلا بقلبه مسلما بضعفه وراضي بقضاء اختيار الله عز وجل له، حتى يظهر له الخير بفضل دعائه واقباله على الله.
  • أن يستخير المسلم في الأمور التي يريد أن يعرف خيرها وشرها، ولا يجوز الاستخارة في الواجبات أو في المحرمات أو في العبادات المفروضة ولكن يمكن أن يستخير هل الأفضل له أن يحج هذا العام أم العام الذي يليه مثلا، أو يكون في الأمور المباحة.
  • .من شروط صلاة الإستخارة ما يشنرط لصحة الصلاة، مثل الطهارة وستر العورة وأن يصلي اتجاه القبلة، ولا تصح الصلاة للنفساء أو الحائض ولكن يمكنها دعاء الاستخارة والتوجه لله عز وجل بخشوع وسوف يختار لها الأفضل في الدنيا والآخرة بفضلة وكرمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!