صحة

الطريقة المثلى لتنظيف شمع الأذن

أفضل طريقة لتنظيف شمع الأذن

تنظيف شمع الأذن

تنظيف شمع الأذن يعرض لكِ موقع الواحة الطريقة المثلى ل تنظيف شمع الأذن، حيث يعاني حوالي 6% من سكان العالم معظمهم من الأطفال وكبار السن من شمع الأذن الزائد.

يمكن أن يكون شمع الأذن مؤلمًا ويسبب الألم أو حتى الصمم، لذلك من المهم تجنبه وعلاجه فور حدوث المشكلة.

كشفت الدكتورة ديبوراه لي من عيادة دكتور فوكس على الإنترنت عن كيفية تنظيف شمع الأذن بشكل صحيح.

تنظيف شمع الأذن
تنظيف شمع الأذن

تم اختراع أعود القطن في الأصل في عشرينيات القرن الماضي كمنتج لنظافة الأطفال.

ابتكر المخترع البولندي الأمريكي ليو غيرستينزانغ أعواد القطن الخاصة بالأذنين بعد أن رأى زوجته تعلق القطن على أعواد الأسنان وتستخدمها لتنظيف آذان أطفالها.

يستخدم ما يقرب من 90٪ من البريطانيين أعواد قطنية لإزالة الشمع من آذانهم، لكن هيئة الخدمات الصحية الوطنية وتقريباً جميع المتخصصين في الرعاية الصحية يقولون إن هذا ليس آمنًا.

تنظيف شمع الأذن

ماذا لو كنت تعاني من فرط شمع الأذن؟

يحدث فرط شمع الأذن لدى الأشخاص الذين يعانون من قنوات أذن ضيقة أو آذان مشعرة جدًا. أو الأشخاص الذين يستخدمون سماعات الاذن أو أجهزة السمع بشكل منتظم.

إذا كان لديك شمع أذن زائد تشدد الدكتورة ديبوراه لي على أهمية عدم لصق الأشياء الحادة في أذنيك أو محاولة التخلص من شمع الأذن برذاذ الماء. وتقول:.  “كل من هذه الاختراقات” الخطيرة يمكن أن تثقب طبلة أذنك”.

إذا كان لديك شمع أذن زائد فإن أفضل طريقة للتخلص منه هي استخدام القطرات الخاصة بتنظيف الأذن.

ومع ذلك من الأفضل التحدث إلى طبيبك أولاً للتأكد من عدم ثقب طبلة الأذن. ومعرفة ما إذا كان يمكنك استخدام القطرات إذا كنت قد أجريت عملية جراحية في الأذن.

وإذا كان بإمكانك استخدام القطرة تنصح ديبوراه بوضع 5 قطرات داخل الأذنين مرتين يوميًا لمدة ثلاثة إلى سبعة أيام.

الطريقة المثلى لتنظيف شمع الأذن

تقول الدكتورة ديبوراه لي يجب ألا تنظف أذنيك أبدًا خاصةً باستخدام أعواد القطن.

شمع الأذن له غرض، ويجب أن يتخلص جسمك من شمع الأذن الزائد دون تدخل منك.

شمع الأذن عبارة عن مزيج من مادة دهنية يتم افرازها من قبل الغدد الدهنية الموجودة في الجلد المبطن لقناة الأذن وخلايا الجلد الميتة التي تتفكك في تلك المنطقة.

تضيف لي: “شمع الأذن مفيد لأنه جنبا إلى جنب مع الشعر الناعم في الأذن، يساعد في منع الكائنات الحية مثل البكتيريا والفيروسات من غزو الأذن الداخلية والتسبب في العدوى”.

وتشير إلى أن شمع الأذن يتم إزالته بشكل طبيعي من أذنيك دون أن تدرك ذلك. أثناء التحدث والأكل والمضغ تدفع عضلات الفك الشمع برفق على طول القناة وينتهي به الأمر بالتساقط بشكل طبيعي. في وقت لاحق يتم غسل الكميات الصغيرة المتبقية عند الاستحمام.

أقرأ أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!